recent
أخر المقالات

الشخص بين الضرورة والحرية | مفهوم الشخص | مجزوءة الوضع البشري

الشخص بين الحرية والضرورة

الشخص بين الحرية والضرورة عند فرويد

الشخص بين الحرية والضرورة عند اسبينوزا

الشخص بين الحرية والضرورة عند سارتر


الانسان كائن اجتماعي بالضرورة. إذ لا وجود للإنسان إلا ضمن مجتمع ينتمي إليه، يرتبط أفراده في إطار نسق من العلاقات المتبادلة والثقافة المشتركة. ويطبع كل مجتمع سلوكات أفراده ومواقفهم وعاداتهم وتفكيرهم... باعتباره نموذج وأساس كل سلطة كما يقول دوركايم وإن كانت بعض فلسفات الوعي قد جعلت من الذات سيدة نفسها وأفعالها، فإن هناك توجهات فلسفية وعلمية كشفت على أن "الأنا" ليس سيد نفسه وأفعاله ولو في عقر داره

google-playkhamsatmostaqltradent