recent
أخبار ساخنة

مستقبل الفلسفة تحليل نص إريك فايل

مستقبل الفلسفة تحليل نص إريك فايل

من هو إريك فايل

اريك فايل فيلسوف فرنسي لكن من أصل ألماني ولد في سنة 1904 وتوفي في سنة 1977 (تأثر في حياته كثيرا بالفلسفة الكانطية) وقد دَرَّسَ الفلسفة بجامعة ليل الفرنسية، واهتم بتاريخ الفلسفة (خصوصا في عصر النهضة) والأمور السياسية والأخلاقية، ومن أهم كتبه نجد (منطق الفلسفة) و(الفلسفة والسياسة)

مفاهيم النص الأساسية

  • القيمة: ما يجعل من شيء ما مهما ومرغوبا فيه، وقد تكون هذه القيمة مادية (المال، المنزل، السيارة)، أو قد تكون هذه القيمة معنوية (الأخلاق، التعاون، التعاطف) وفي هذا النص يقصد بهما مختلف المبادئ والفضائل التي يدافع عنها الفلسفة (التسامح والحوار ونبذ العنف)
  • السذاجة: هي قبول الانسان لكل ما يقدم له من أفكار دون شك، أو فحص، أو تساؤل، أو نقد،
  • الخطاب: نقول الخطاب الديني أو الخطاب الفلسفي أو الخطاب السياسي، إذن هي مجموعة من المنطوقات او الملفوظات وهي مختلف الأفكار المترابطة والمعبرة عن فكرة معينة في مكان وزمان محددين (الخطاب الديني على سبيل المثل خطاب متماسك وقوة الحجة والبرهان ظهر في مكان معين ويوجه هذا الخطاب الديني تارة للمؤمنين وتارة للمسلمين وتارة للناس جميعا)
  • الأسئلة المكبوتة: (الممنوعة او المحضورة) مختلف المواضيع أو الأسئلة التي يمنع المجتمع مناقشتها والبحث فيها كالأمور الدينية خصوصا، أو الأمور الجنسية، أو السياسية....

أفكار النص الأساسية

  1. الفلسفة لا تقدم الحقائق فهي ليست علما وليست نبوءة، بل تضع كل الأشياء وكل الحقائق موضع شك، وفحص، ونقد، وتساؤل.
  2. الفلسفة لا تأخذ مواضيع دون أخرى بل تتفاعل مع كل الأفكار مهما تعارضت واختلفت (المحافظون والمجددون) تتفاعل معها لتأخذها إلى محكمة العقل والفحص
  3. الفلسفة تناقض السذاجة (تناقض الغباء تناقض السطحية) لأنها تفكير قائم على النقد العميق (اليقظة الفكرية) لأنها تهدف إلى الفهم من أجل توحيد الخطاب، أي الخطاب القائم على الشك والفحص والنقد والتساؤل.
  4. الفلسفة تفجر الأسئلة والمواضيع المكبوتة أو المحضورة أو الممنوعة، المسببة للمشاكل التي تطرح في الحاضر، لتعالجها معالجة عقلية
  5. للفلسفة مستقبل مشرقا في ظل هذه الظروف الاجتماعية والسياسية والأخلاقية المتحركة والمتجددة باستمرار. (كلما تحركت الظروف وتجددت كلما تحركت الفلسفة)

إشكالات النص

يحاول إريك فايل الإجابة في هذا النص على سؤال مركزي يتعلق بالقيم التي يجب أن يدافع عنها الفيلسوف ويمكن تحديد إشكالات النص في الآتي:
1. ما علاقة الفلسفة والفيلسوف بالقيم...؟
2. وما هي القيم التي يتبناها الفيلسوف ويدافع عنها؟
3. وما هو موقف إريك فايل من إشكالية الفلسفة والقيم؟

أطروحة النص

يدافع إريك فايل عن قيمة الفلسفة ودورها النقدي القائم على رفض السذاجة والقيم السائدة غير الخاضعة للنقد والفحص والمساءلة الفكرية، فهو يرى أن الفلسفة مساءلة للقيم الإنسانية تعمل على إتباع طريق الشك وإيقاظ الأسئلة المكبوتة، ولا تتجلى قيمتها في تقديم الحلول بل في زعزعت الثوابت التي يستكين إليها الإنسان، لأجل تمحيصها وفحصها وإعادة بنائها. مؤكدا أن لا خوف على الفلسفة في المستقبل، مادامت تتسلح بأسسها المتمثلة في النقد ورفض السذاجة والقيم السائدة.

الأساليب الحجاجية في النص

  • أسلوب العرض: يعرض إريك فايل أطروحة مفادها رفض العنف بتجاوز تعدد الخطابات من أجل خطاب واحد مبني على الفحص والنقد وايقاظ الأسئلة المكبوتة
  • أسلوب النفي: ينفي إريك فايل أن تكون الفلسفة حقيقة مطلقة أو ادعاء لمعرفة يقينية، وإنما الفلسفة هي تساؤل ونقد كل الحقائق والخطابات المطلقة
  • أسلوب التعريف: عرف فايل لمفهوم الفلسفة وأهدافها باعتبارها مجالا للنقد
  • أسلوب الاستنتاج: (هكذا إذن) (وبهذا المعنى) حيث يقدم استنتاج نهائي حول المستقبل المشرق للفلسفة، في ظل الظروف الاجتماعية والسياسية والأخلاقية المتحركة والمتجددة باستمرار.
يمكنكم متابعة شرحنا الكامل للدرس عبر قناتيا على اليوتوب


google-playkhamsatmostaqltradent