recent
أخر المقالات

ان الصداقة هي الوجه الوحيد للعلاقة مع الغير نموذج تطبيقي للتحليل القولة الفلسفية

نموذج تطبيقي للتحليل القولة الفلسفية

ان الصداقة هي الوجه الوحيد للعلاقة مع الغير 



يتناول مضمون هذا القول موضوع الغير، الذي يمثل البعد التفاعلي داخل مجال الوضع البشري، وهو من المواضيع التي استأثرت باهتمام مختلف الفلسفات الحديثة والمعاصرة. لكن مفهوم الغير لم تمت بلورته بشكل واضح إلا مع الفيلسوف الألماني هيجل، الذي مهد للحظة التجلي مع الفلسفة المعاصرة، وبالضبط مع كل من سارتر وميرلوبونتي وهايدغر.
لكن إشكالية الغير، سواء على مستوى الوجود أو المعرفة أو البعد العلائقي، هي إشكالات المماثلة والاختلاف، فهو مماثل بسماته الإنسانية المشتركة...، والمختلف في نفس الوقت بخصائصه الفردية والنفسية... وهذا الالتباس هو ما حاول مضمون هذا القول الكشف عنه أيضا لكن على المستوى العلائقي أي علاقة مستوى العلاقة الأخلاقية مع الغير.
وهذا الإشكال يمكننا صياغته وفق التساؤلات الآتية:
  •  ما هي الدلالة التي يحملها كل من مفهومي الغير والصداقة، كمفهومين مركزيين في القولة؟
  • ما طبيعة العلاقة التي ينبغي بناؤها مع الغير؟ هل ينبغي بناؤها بناء إيجابيا، مؤسسا على الصداقة والمحبة والتعاون والتسامح والاحترام، أم بناء سلبيا، مؤسسا على الصراع والتشييء والإقصاء؟
google-playkhamsatmostaqltradent