recent
أخبار ساخنة

الفلسفة وقواعد المنهج: رنيه ديكارت

ثانيا: الفلسفة في العصور الحديثة

تحليل نص رنيه ديكارت "الفلسفة وقواعد المنهج"

 

صاحب النص

رونيه ديكارت فيلسوف فرنسي ولد سنة 1596 وتوفي سنة 1650، ويعد من كبار فلاسفة القرن 17، ويلقب بأب الفلسفة الحديثة، وزعيم النزعة العقلانية. وتعتبر "تأملات ميتافيزيقية"، و"مقالة في المنهج" من أهم مؤلفاته.

إشكالات النص

هل للفلسفة منهج خاص في الوصول إلى الحقائق اليقينية...؟ وما هي العلاقة التي تربطها بقواعد المنهج الديكارتي...؟

أفكار النص

السؤال الاول: درس ديكارت مجموعة من العلوم في حداثة سنه، من بينها الفلسفة والرياضيات. وعندما اختبر هذه العلوم استبعد المنطق، لماذا...؟

الجواب: درس ديكارت مجموعة من العلوم في حداثة سنه، من بينها الفلسفة والرياضيات. وعندما اختبر هذه العلوم استبعد المنطق، لأن هذا العلم لا ينفع في تعلم الأشياء، ولأن تعاليمه كثيرة.

السؤال  الثاني: ألخص قواعد المنهج الديكارتي في عبارات قصيرة ودالة.

الجواب: ديكارت من خلال دراسته لعدد من العلوم والفلسفة انتهى إلى استنباط أربعة قواعد منطقية لحسن استخدام العقل وهي:

قاعدة البداهة أو الشك: ومعناها ألا أقبل من الأفكار إلا ما يبدو بديهيا، واضحا ومتميزا في الذهن، وأن أشك في كل الأحكام والأفكار غير البديهية.

قاعدة التقسيم: والمقصود بها أن أقسم كل مسألة أو مشكلة تعترض تفكيري إلى أبسط عناصرها، وأن أحل كل عنصر لوحده حتى يسهل علي حل المسألة ككل.

قاعدة التركيب أو الترتيب: وهي أن نركب أفكارنا ونرتبها بادئين بأبسط الأمور وأسهلها، متدرجين في المعرفة إلى أكثرها صعوبة وتعقيدا.

قاعدة المراجعة أو الإحصاء: وتتمثل في قيامنا في آخر هذه العملية بإحصاءات كاملة ومراجعات عامة، لنتأكد من أننا لم نغفل شيئا.

السؤال  الثالث: كيف فهمت عبارة "البحث عن الطريقة الصحيحة الموصلة إلى جميع الأشياء"...؟

الجواب: العبارة القائلة: "البحث عن الطريقة الصحيحة الموصلة إلى جميع الأشياء".

"سنعطي هنا إشارة فقط يجتهد التلميذ من خلالها لتكوين اجاباته الخاصة"

يقول ديكارت في هذا المجال "أنا أشك إذا أنا أفكر، وإذا كنت أفكر فأنا موجود". وما دام الشك هو عملية عقلية، فهو إذا نوع من التفكير، ومن هنا فقد كان همه هو البحث عن منهج أو طريقة للوصول إلى الحقيقة، فاستلهم الرياضيات ووضع أربع قواعد لحسن استخدام العقل.

مفاهيم النص

  • المنهج: الطريقة التي تسلكها الذات العارفة للوصول إلى   موضوع المعرفة اعتمادا على قواعد عقلية.
  • المنطق: الوسيلة التي تعصم الذهن من الوقوع في الخطأ أو الزلل. فهو يبحث في شروط التفكير السليم. وقد ارتبط المنطق باسم أرسطو الذي يرجع إليه الفضل في وضع قواعده وأسسه.
  • البداهة: ما لا يقبل الجدال والنقاش، وما لا يحتاج إلى برهان أو حجة على وضوحه ومعقوليته. ويقصد الرياضيون الكلاسيكيون بالبداهة كل ما هو واضح بذاته.

أطروحة النص

اعتمد ديكارت على أسلوب التمثيل من أجل توضيح فكرته عن المنهج، فقد تخيل نفسه يشبه رجلا يسير في الظلام، لذلك ولكي لا يسقط كان لزاما عليه اتخاذ الحيطة والحذر المتمثل في الشك في كل الأفكار غير البديهية والواضحة، والغرض من هذا الشك هو الوصول إلى الحقيقة، ومن أجل الوصول إليها لابد أن يعتمد العقل على قواعد تجنبه السقوط في الخطأ وتجعله يفكر بكيفية سليمة، وقد اختصر ديكارت هذه القواعد في: قاعدة البداهة، قاعدة التقسيم، قاعدة النظام وقاعدة المراجعة.


google-playkhamsatmostaqltradent