-->
U3F1ZWV6ZTQ4MDg1NDgxNzYwX0FjdGl2YXRpb241NDQ3NDIxNjM2MTM=
recent
آخر الاخبار

الفلسفة والدين: ابن رشد

أولا: الفلسفة الإسلامية

تحليل نص ابن رشد "الفلسفة والدين"

 

صاحب النص

ولد ابن رشد ولد في 1126م، وتوفي في 1198م. ويعد من كبار فلاسفة الإسلام، ومن أعظم شراح فلسفة أرسطو. أسس فلسفة عقلانية قادته إلى الفصل بين الدين والفلسفة على مستوى المنهج دون أن يضاد أحدهما الآخر على مستوى الغاية. وتعتبر كتبه (تهافت التفاهت) و(فصل المقال) من أهم مؤلفاته.

أسئلة النص (إشكالات النص)

  1. ما هي العلاقة الموجودة بين الدين والفلسفة...؟
  2. هل هي علاقة انفصال، أم هي ترابط واتصال...؟
  3. هل يحرم الدين فعل الفلسفة…؟ أم يدعو إلى التفلسف ويأمر به...؟

أفكار النص

السؤال الاول: يبدأ النص بتعريف فعل التفلسف، اكتشف هذا التعريف من بين الاقتراحات الموجودة في الكتاب المقرر (ص،27).

بدأ النص بتعريف فعل الفلسفة، ويتجلى ذلك من خلال العبارات التالية: "الفلسفة نظر في الوجود" و"الفلسفة بحث في الموجودات لدلالتها على الصانع".

السؤال الثاني: الى أي غاية يدعو الشرع حسب النص...؟

الغاية التي يدعو إليها الشرع حسب النص تتجلى في: "التأمل في الموجودات باعتبار دلالتها على الصانع".

السؤال الثالث: ماذا فهمت من عبارة "الحق لا يضاد الحق".

"الحق لا يضاد الحق" معناه أن الحقيقة التي يصل إليها الإنسان من خلال النظر والتفكير الفلسفي العقلاني، لا تتعارض مع الحقيقة الدينية التي مصدرها الأساسي الوحي. (هذه فكرة أساسية يستوحي منها التلميذ جوابه).

السؤال الرابع: ما هي المفاهيم الشرعية الواردة في النص...؟

 المعجم الديني الشرعي: الشرع – الواجب – المندوب – القياس الشرعي – الاعتبار – الحق – الآيات القرآنية.

السؤال الخامس : ماهي المفاهيم الفلسفية الواردة من النص...؟

المعجم الفلسفي: فعل الفلسفة - النظر – الموجودات – الاستنباط-  الصانع – المعرفة – القياس العقلي.

شرح النص (أطروحة النص)

انطلق الفيلسوف "ابن رشد" من خلال هذا النص بتحديد تعريف للفلسفة وبين مقصدها، فاعتبرها نظرا في الموجودات يهدف الى معرفة حقيقة الخالق، وفي نفس السياق أكد على أن الشريعة تدعو بدورها بل تحث على النظر في الموجودات باستخدام العقل، ليستخلص في النهاية على أن الفلسفة لا تتعارض مع الدين، بل انهما مرتبطان ومتصلان، لأنهما معًا حق. كما يمكن اعتبار هذا النص بمثابة حجة نقدية أراد "ابن رشد" من خلالها الدفاع عن الفلسفة وإثبات شرعيتها وإعادة الاحترام والاعتبار لها.

مفاهيم النص

  • المندوب: في اللغة هو الدعاء إلى الفعل فهو ما يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه ويقابله المكروه.
  • الواجب: ما أمرت به الشريعة. لا يجوز للمكلف تركها إلا لعذر، وإن تركها بغير عذر استحق العقوبة، وإن فعل استحق الأجر والثواب.
  • التدبر: إنه تفكير عقلي يهدف إلى معرفة الحقيقة. وهذا ما يؤدي إلى إثبات صحة الأحكام الشرعية وأهميتها في حياة الإنسان.
  • القياس: المنطق العقلي الذي ننتقل فيه من مقدمتين، مع وجود حد مشترك بينهما، إلى استنتاج ونتيجة مدرج في المقدمتين. كل إنسان فان  مقدمة كبرى - سقراط إنسان  مقدمة صغرى. - سقراط فان  النتيجة.

الاسمبريد إلكترونيرسالة